عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابهالبوابه  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  شاشه المنتداشاشه المنتدا  

شاطر | 
 

 الطاعون الاسود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AHMED
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 24/09/2009
العمر : 21

مُساهمةموضوع: الطاعون الاسود   الأحد ديسمبر 06, 2009 11:19 am

مقدمة


للطاعون أثر كبير في تاريخ العالم. لقرون عديدة كان الطاعون يشكل كارثة حقيقية لمن يعيشون في أسيا وأفريقيا وأوروبا, حيث أنه قد قيل أن بلاد كثيرة سكانها قد تضرروا لدرجة أنه لم يتبق ما يكفي من الأحياء للقيام بدفن الأموات.

ولأن سبب مرض الطاعون لم يكن معروفا وقتها كان انتشاره يسبب موجات من الرعب والهلع في البلاد التي ظهر فيها، مما أدى الى ربطه ببعض الخرافات والسحر والظواهر الخارقة. وقد أدى هذا إلى إتهام مجموعات من الناس الأبرياء بتسببهم في نشر الطاعون وتم إعدامهم. وقد تم تخليد بعض صور أهوال الطاعون في العصور الماضية في أعمال فنية وأدبية كثيرة. ولهذا فقد ترسب في وجداننا الخوف من الطاعون لدرجة أنه –ونحن في القرن 21- مجرد الاشتباه في حدوث وباء جديد للطاعون قد يسبب انتشار الفزع وقد يشل كثيرا من حركة الاقتصاد العالمي.

إن عدد اصابات الطاعون بالنسبة للبشر يعتبر قليل بالمقارنة بأمراض اخرى، إلا أنه مازال يسبب رعب وفزع غير متناسب مع إمكانية وسهولة انتشاره في هذا العصر بعد اكتشاف المضادات الحيوية "Antibiotics" والتوسع في استخدامها.



أمثلة لأعمال فنية صورت الطاعون:



أرنولد بوكلين Arnold Bocklin، "الطاعون The Plague" - صورة خيالية







بيتر بريجيل Peter Bruegel، "إنتصار الموت الأسود Triumph of black death"







نابليون بونابرت يزور جنوده المصابين بالطاعون، 1804




الدفن الجماعي لضحايا الطاعون، البلجيك 1349




****************************************************************

بداية اكتشاف الطاعون


تم وضع حجر الأساس لاكتشاف البكتيريا المسببة للطاعون بواسطة كلا من يرسين "Yersin" وكيتاساتو "Kitasato" عام 1894 وإن كانا يعملان منفصلين، إلا أن اكتشافهما للعامل المسبب لمرض الطاعون في هونج كونج فتح الطريق لمزيد من الإكتشافات حول المرض وكيفية انتشاره. فبعد دراسة عينات من العقد الليمفاوية المتورمة أو ما تسمى بالدمامل "bubo" والدم والكبد والطحال لدى المرضى المتوفيين قاما بعزل مزارع بكتيرية "cultures" ثم تم حقنها لدى بعض حيوانات التجارب ومنها الفئران، في غضون أيام ماتت جميع الحيوانات وتم العثور على نفس نوع البكتيريا التي تم اكتشافها في العينات المأخوذة من المرضى المتوفين في أعضاء هذه الحيوانات.



Shibasaburo Kitasato (1852-1931)



Alexandre Yersin (1863-1943)


















بالرغم من أن كلا من الطبيبين سجلا اكتشافهما، إلا أنه ظهرت بعض التناقضات في دراسة كيتاساتو مما أدى إلى اعتبار يرسين المكتشف الأساسي والأول لهذه البكتيريا وتمت تسميتها باسمه وهي Yersinia pestis





Yersinia pestis


Yersinia pestis



بالإضافة إلى هذا، فقد اكتشف يرسين أن الفئران قد تأثرت بالطاعون قبل انتشار الوباء بين البشر، ولهذا فقد تم ربط انتشار مرض الطاعون بالفئران، فكما يصف المزارعين في الصين وتايوان أنهم كانوا عندما يلاحظون أعدادا كثيرا من الفئران ميتين خارج المنازل وداخلها يظهر بعدها بقليل الطاعون في هذا المكان.








(Paul-Louis Simond (1858-1947




في عام 1898 وصف سيموند "Simond" كيفية انتقال الطاعون، حيث لاحظ أنه ليس من الضروري أن يكون الشخص على إتصال مباشر بمريض لكي يصاب بالمرض، مما نحاه لأن يشك بأن البراغيث قد تكون وسيطا لانتقال المرض من الفئران إلى البشر، خاصة وأن كل المصابين كان قد حدث إتصال بينهم وبين فئران ماتت مؤخرا، فقد أوضح سيموند أن براغيث الفئران Xenopsylla cheopis يمكن أن تنقل المرض من خلال تجربة أجراها، حيث أن فأر سليم تم عزله بعد أن كان على إتصال مباشر بفأر أخر مصاب بالمرض، فأصيب هذا الفار السليم بالمرض ومات بعد أن انتقلت البراغيث الحاملة للمرض من الفأر المصاب للفأر السليم.





رسم توضيحي لبرغوث الفئران Xenopsylla cheopis







برغوث الفئران وهو مليء بالدم، مع توضيح لحجمه الطبيعي في أعلى يمين الصورة








****************************************************************

في ضوء ما سبق سوف نقوم بالإجابة عن بعض الأسئلة وتوضيح بعض النقاط عن مرض الطاعون وكيفية علاجه:


ما هو الطاعون؟



- الطاعون هو مرض بكتيري معدي وهو يدور غالبا بين الحيوانات الصغيرة والبراغيث، كما يمكن أيضا أن يصيب الإنسان.

- يتميز الطاعون بنسبة وفاة عالية بين البشر قد تصل إلى 30% - 60% إذا لم يتم علاجه.

- على مر التاريخ تم تسجيل ثلاث أوبئة للطاعون بداية من القرن السادس بعد الميلاد حتى الأن.

- منظمة الصحة العالمية تسجل حوالي 1000 إلى 3000 حالة من الطاعون سنويا حول العالم.


****************************************************************

ما الذي يسبب الطاعون؟



وفقا لإكتشاف يرسين Yersin، فإن البكتيريا Yersinia pestisهي التي تسبب الطاعون. هذه البكتيريا غالبا ما توجد بالفئران، ولكنها قد توجد في حيوانات أخرى.

من الكائنات التي يمكن أن تحمل بكتيريا Yersinia pestis:

- الفئران.

- البراغيث Fleas.

- القمل Lice.

- القطط.

- الكلاب.

- السناجب.


****************************************************************

ما هي أنواع الطاعون؟



البكتيريا Yersinia pestis المسببة للطاعون يمكن أن تسبب ثلاثة أنواع مختلفة من الطاعون عند الإنسان:

- الطاعون الدملي Bubonic plague

- الطاعون الرئوي Pneumonic plague

- الطاعون التسممي Septicemic plague


الطاعون الدملي Bubonic plague:

وهو أكثر أنواع الطاعون انتشارا، ينتج عن تعرض الإنسان للقرص من البرغوث الحامل للبكتيريا. حيث تدخل البكتيريا من خلال الجلد عند موضع القرصة وتنتقل داخل الجسم من خلال الجهاز الليمفاوي حتى تصل لأقرب عقدة ليمفاوية، حيث تلتهب هذه العقدة الليمفاوية بسبب البكتيريا. كما تسبب أيضا إلتهاب اللوزتين،الزائدة الأنفية adenoids، الطحال spleen والغدة التيموثية (الزعترية) Thymus.

تقوم حينئذ البكتيريا Yersinia pestis بالتكاثر عندها بأعداد كبيرة، وتسمى العقدة الليمفاوية المتضخمة بالدمل "bubo" وتكون مؤلمة بشدة كما قد تتحول إلى قرحة مفتوحة في المراحل المتقدمة من المرض.



دورة الطاعون الدملي بين البشر والفئران واحتمال تطورها للطاعون الرئوي











الطاعون التسممي Septicemic plague:

وهو ينتشر في الجسم من خلال مجرى الدم بدون ظهور الدمامل "bubo". ويمكن أن ينتج عن طريق قرصات البراغيث وأيضا من خلال التعرض المباشر لمواد ملوثة بالبكتيريا حيث يمكن أن تدخل الجسم عن طريق جروح بالجلد. كما يمكن أيضا أن يحدث نتيجة لمضاعفات النوعين الاخرين من الطاعون (الطاعون الدملي و الرئوي) إذا لم يتم معالجتهما بسرعة.


الطاعون الرئوي Pneumonic plague:

وهو يعتبر أخطر أنواع الطاعون إلا أنه أيضا يعتبر الأقل إنتشارا،

ويمكن تقسيم إنتقال الطاعون الرئوي إلى قسمين:

- في حالة الطاعون الرئوي الإبتدائي يمكن أن ينتقل عن طريق الرذاذ الناتج من شخص مصاب إلى شخص سليم بدون تدخل الفئران أو البراغيث، حيث تدخل البكتيريا Y. pestis الرئتين عندما يتم استنشاقها.

- في حالة الطاعون الرئوي الثانوي يمكن أن يتطور نتيجة عدم علاج الطاعون الدملي، حيث بعد أن ينتقل إلى الرئتين يمكن أن ينتقل من إنسان إلى أخر

ويتميز الطاعون الرئوي بنسبة وفاة عالية جدا.



****************************************************************
ما هي أعراض الطاعون؟

قد تختلف أعراض الطاعون باختلاف أنواعه:

1- بالنسبة للطاعون الدملي Bubonic plague:


في خلال 2 – 6 أيام من التعرض لبكتيريا الطاعون، تظهر أعراض مشابهة للانفلونزا، منها:

- الحمى.

- الصداع.

- الاحساس بالبرد والرعشة.

- الاحساس بالضعف.

- التقيوء.

- ألم في المعدة.

- إسهال، قد يصاحبه دم.

- إنخفاض الشهية.

- تورم الغدد الليمفاوية lymph glands، تسمى دمامل "buboes" ومن هنا جاءت تسمية "الطاعون الدملي Bubonic plague".



امثلة لأنواع الدمامل التي يمكن أن تظهر عند المرضى






أعراض الطاعون الدملي وهي تتشابه مع أعراض الطاعون التسممي






2- بالنسبة للطاعون التسممي Septicemic plague:


أعراض الطاعون الدملي قد تتطور لتظهر بعدها أعراض الطاعون التسممي، وقد تظهر أعراض الطاعون التسممي وحدها بدون ظهور اعراض الطاعون الدملي اولا.

وتتمثل أعراض الطاعون التسممي في ما يلي:

- الاحساس بالبرد والرعشة.

- الحمى.

- تسارع ضربات القلب.

- صداع شديد.

- الشعور بالغثيان.

- التقيوء.

- الهذيان.

- وأخيرا، الموت.



قد يسبب الطاعون التسممي بما يسمى بالتجلط الداخل الوعائي المنتثر Disseminated Intravascular Coagulation أو "DIC"، وهو عبارة عن تكون جلطات دم صغيرة داخل الأوردة الدموية في مختلف أنحاء الجسم مما يستهلك جميع البروتينات المسئولة عن التجلط والصفائح الدموية، فيتوقف التجلط الطبيعي للدم ويحدث نزيف غير طبيعي للدم من الجلد وداخل الجهاز الهضمي والتنفسي.

قد يحدث أيضا نخر في الأوعية الدموية والأنسجة في الأطراف distal necrosis مما يتطور إلى حدوث غرغرينا gangrene، وهذا قد يكون سبب تسمية الطاعون بالموت الأسود نتيجة لتحول الأطراف للون الأسود.




صور للغرغرينا نتيجة للطاعون التسممي





3- بالنسبة للطاعون الرئوي Pneumonic plague:


تظهر الأعراض بعد 1 – 3 أيام من الاصابة. من أول علامات الإصابة:

- الحمى.

- الاحساس بالضعف.

- الصداع.



- قد تتطور سريعا إلى ذات الرئة (التهاب رئوي) Pneumonia حيث تشمل:



- صعوبة في التنفس.

- الام في الصدر.

- الكحة او السعال.

- خروج دم مع البصاق أو المخاط او اخراجات الجهاز التنفسي.

وتتطور ذات الرئة Pneumonia خلال 2 – 4 ايام حيث يمكن أن تسبب فشل في التنفس و قد تصل غلى الوفاة بعد حوالي 2 – 6 ايام من ظهور الأعراض.



الأعراض الأساسية للطاعون الرئوي





نسبة الوفاة من الطاعون الرئوي حوالي 75%، هذا بالرغم من استخدام العلاج المناسب.




الكشف عن الطاعون



من اجل القيام بالكشف عن الطاعون، سوف يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة من أجل معرفة التاريخ الطبي للمريض، هذه الأسئلة قد تتضمن:

- الظروف الصحية.

- الأدوية التي يتناولها.

- تاريخ أي تعرض محتمل لفئران أو براغيث مصابة.

- تاريخ أي سفريات في وقت قريب.

كما سيقوم الطبيب أيضا بالقيام ببعض الفحوصات، وسيلقي نظرة على الجلد ويستمع للرئة بحثا عن أي علامات للطاعون (راجع أعراض الطاعون بأنواعه الثلاثة).

ويجدر الذكر بأنه توجد بعض الأمراض الأخرى التي قد تتشابه أعراضها مع اعراض الطاعون، لذلك يجب أن يتم إستبعاد إحتمال الإصابة بها أولا، وتتضمن:

- التورم الحُبَيبي اللمفي التناسلى Lymphyogranuloma vernereum، (وهو مرض تناسلي يصيب الجهاز الليمفاوي).

- الزهري Syphilis، وهو أيضا مرض تناسلي.

- إلتهاب الزائدة الدودية Appendicitis.

- الفتوق Hernia.

- داء الشيغلات Shigellosis، (وهو مرض معدي ينتج نتيجة عدم النظافة والظروف الغير صحية).

- التلاريميا Tularemia أو ما يسمى بحمى الأرنب، (وهو مرض خطير تسببه الحيوانات).

- حمى التيفويد Typhoid Fever، وهو مرض خطير تسببه بكتيريا السالمونيلا Salmonella.



بعد التأكد مما سبق يجب القيام ببعض الإختبارات المعملية والتي تؤكد الإصابة بالطاعون:

- إذا تم اكتشاف بكتيريا من نوع جرام سلبي Gram negative أو ثنائية القطب bi-polar في لطخة smear مأخوذة من النسيج المصاب. مثل:

- الدمل bubo (الطاعون الدملي).

- الدم (الطاعون التسممي).

- القصبة الهوائية والرئة Tracheal/lung aspirate (الطاعون الرئوي).



قد يزداد التأكد بوجود إصابة بالطاعون إذا تم اكتشاف الأتي:

- إذا كان إختبار التألق المجهري المناعي Immunofluorescence موجبا لوجود المستضد F1 antigen للبكتيريا Yersinis pestis.

- بالإضافة للإختبار السابق، إذا تم عزل مزرعة بكتيرية culture وجاءت النتيجة موجبة لكل من تفاعل ملتهم بكتيريا bacteriophage معين والتفاعلات البيوكيميائية بين الجسم المضاد والمستضد Biochemical (Antibody/Antigen) reactions.



ملحوظة: تتميز العصويات البكتيرية bacilli بوجود غلاف مكون من بروتين-سكري glycoprotein envelope يسمى مستضد Fraction 1 antigen أو (F1) أو المستضد الكبسولي عند درجة حرارة أعلى من 33 درجة مئوية، وهذا الغلاف يكون هو الهدف الأساسي لإختبارات الأجسام المضادة للكشف عن الطاعون.


معالجة الطاعون



بعدما يتم الكشف عن حالة مصابة بالطاعون يجب أن يتم عزل المريض طبيا وتتم معالجته باستخدام المضادات الحيوية. ستربتومايسين Streptomycin يعتبر الإختيار الأمثل للعلاج وإذا لم يتوفرالسابق يتم إستخدام جينتاميسين Gentamicin، كما تتوافر أيضا مضادات حيوية أخرى سيتم ذكرها بالتفصيل.



- أمينوجليكوسايد Aminoglycosides: ومنها Streptomycin و Gentamicin

ويعتبر Streptomycin هو المضاد الحيوي الأكثر تأثيرا ضد بكتيريا Y. pestis وهو الإختيار الأمثل لعلاج الطاعون وخاصة الطاعون الرئوي. وقد يظهر تأثير العلاج باستخدام 30 مج \يوميا (قد تصل إلى 2 جرام \يوميا) بجرعات مجزئة عن طريق الحقن في العضل intramuscularly، ويتم هذا على مدار10 أيام أو يمتد لمدة 3 أيام بعد عودة درجة الحرارة لطبيعتها.

Gentamicin قد أثبت فعاليته في التجارب المعملية على الحيوانات، و يتم إستخدامه أيضا لمعالجة مرضى الطاعون.



- كلورامفينيكول Chloramphenicol:

يعتبر chloramphenicol بديلا مناسبا ل Aminoglycosides في علاج حالات الطاعون الدملي والتسممي، كما يعتبر العلاج الأمثل في حالات خاصة من الطاعون حيث تهاجم البكتيريا Y. pestis بين الأنسجة وهي اماكن لا يمكن أن تصل إليها المضادات الحيوية الأخرى بصورة جيدة

(من هذه الحالات: الإلتهاب السحائي نتيجة للطاعون plague meningitis، ذات الجنب Pleuritis، وإصابة باطن العين الخسجية Endophthalmitis)

الجرعة ينبغي أن تكون 50 مج \يوميا مقسمة على مدار اليوم وتعطى عن أي طريق غير الجهاز الهضمي parenterally (تحت الجلد، في الوريد، أو أي طرق أخرى)، وقد تعطى -إذا تم احتمالها- عن طريق الفم لمدة 10 أيام.

ملحوظة: يمكن استخدام chloramphenicol و aminoglycosides معا -بصورة مشتركة- لعلاج الطاعون.



- تتراسيكلين Tetracyclines:

يمكن استخدامه كعلاج مبدأي للطاعون قبل حدوث أي مضاعفات، ويمكن أيضا استخدامه بصورة مشتركة مع المضادات الحيوية الأخرى.



- سالفوناميد Sulfonamide:

لقد تم استخدام هذا المضاد الحيوي بكثرة في العلاج والوقاية من الطاعون، إلا أن بعض الدراسات أظهرت أنه يسبب معدل وفيات أعلى، مضاعفات أكثر، وطول مدة الحمى وارتفاع درجة الحرارة بالمقارنة مع المضادات الحيوية الأخرى.



- فلوروكينولونز Fluoroquinolones:

مثال: Ciprofloxacin، له نطاق تأثير واسع ضد معظم البكتيريا من النوع جرام موجب Gram-positive، وقد أظهر نشاطا جيدا ضد بكتيريا Y. pestis في كلا من التجارب المعملية وعلى الحيوانات إلا أنه لم يتم نشر أي دراسات عن استخدامه لعلاج الطاعون عند البشر.



- هناك أنواع أخرى من المضادات الحيوية: ( Penicillin, Cephalosporin & Macrolides )

هذه الأنواع لم تظهر تأثير ضد الطاعون ويجب ألا يتم استخدامهم في هذا الغرض.





****************************************************************


نقلا عن موقع جريدة اليوم السابع، يجيب الدكتور فتحي شبانة مدير مستشفى حميات امبابة عن التساؤل الذي طرحناه من قبل وهو
"هل مصر الآن تعد بيئة مناخية مناسبة لوجود المرض وانتشاره ؟"

يؤكد الدكتور شبانة، أن مصر لا تعد بيئة مناسبة نهائياً لظهور الطاعون طالما وجدت النظافة فى المكان، وخاصة بعد التطور الذى يشهده الريف المصرى الذى كان من الممكن أن يكون منبع المرض لكثرة القوارض به.

ويضيف "الطاعون وجوده يعنى وجود قوارض وبراغيث وفئران، حيث تنقل القوارض المرض من الفئران إلى الإنسان، لذلك على الشعب المصرى أن يقضى على الفئران ليضمن القضاء على المرض".

ولمعلوماتك
ـ أدى الطاعون إلى انخفاض عدد سكان مصر عام 1346م من 8 ملايين إلى 3 ملايين فقط عام 1805م.
ـ تسبب فى ثلاثة أوبئة ضخمة وشهيرة pandemics شملت مناطق كبيرة وممتدة من العالم، الأول انتشر من منطقة الشرق الأوسط إلى حوض البحر المتوسط خلال القرن الخامس والسادس، وتسبب فى مقتل نصف سكان هذه المناطق، والثانى ضرب أوروبا ما بين القرن الثامن والرابع عشر، وتسبب فى وفاة حوالى 40% من شعوب أوروبا، والثالث بدأ من الصين عام 1855 ميلادى وانتشر إلى القارات الأخرى.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AHMED
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 24/09/2009
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: الطاعون الاسود   الخميس ديسمبر 10, 2009 7:07 am

اللة عليك يا احمد بجد موضوع جميل اوى 
وانا بجد كنت محتجاة اوى 
شكرااوى 
تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AHMED
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 24/09/2009
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: الطاعون الاسود   الخميس ديسمبر 10, 2009 7:07 am

اللة عليك يا احمد بجد موضوع جميل اوى 
وانا بجد كنت محتجاة اوى 
شكرااوى 
تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rodyqueen
العضو الفعال
العضو الفعال
avatar

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 30/11/2009
العمر : 56

مُساهمةموضوع: رد: الطاعون الاسود   الثلاثاء فبراير 02, 2010 7:24 am

goodحلو جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
التفاحه
العضو الفعال
العضو الفعال


عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 27/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الطاعون الاسود   الخميس سبتمبر 02, 2010 6:26 pm

شكرا للافاده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطاعون الاسود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: (¯`°•.¸¯`°•.القسم الترفيهى (¯`°•.¸¯`°•. :: منتدا المعلومات العامه-
انتقل الى: